الرئيس تبون: “الجميع ينتظر سنة 2024 والفاهم يفهم”

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أن رفضه للمبررات سينتهي بقرارات أكثر صرامة خلال الأشهر القادمة.

وأوضح الرئيس تبون، في لقاء مع الصحافة، اليوم، أنه قدم كل الضمانات للمسؤولين من أجل أداء مهامهم في أريحية، وصرح: “كانوا يشتكون من الخوف من المتابعات القضائية فقررت إنهاء تجريم فعل التسيير .. ما الذي بقي لهم حتى يلجأوا لتبرير عدم التنفيذ بالالتزامات .. من يرى أن المنصب أكبر منه لا يقبل به ببساطة”.

وأكد الرئيس في هذا السياق: “سوف أتخذ قرارات أكثر صرامة ونحن على أبواب 2024 والكل ينتظر هذه السنة والفاهم يفهم”.

مشاركة المقالة