سولكينغ يروّج لأول علامة جزائرية

في إطار إستراتيجية جديدة وحكيمة للتسويق لعلامته التجارية، نجح مجمّع كوندور في التواجد بعلامته عبر الفيديو كليب الجديد لعبد الرؤوف دراجي، الشهير بسولكينغ، حيث يكون الجمهور قد لاحظ ظهور العلامة التجارية للمجمّع الرائد في صناعة الإلكترونيات من خلال فيديو كليب لالة الذي صوّره ابن منطقة سطوالي بين متحف الباردو وملعب عمر حمادي ببولوغين بمشاركة الرابر ذي الأصول الجزائرية ريمكا.

وتمكنت كوندور من استقطاب نجم في وزن وسُمعة سولكينغ للتسويق لعلامتها، رغم تعوّد الأخير على الإشهار للعلامات التجارية العالمية، لتكون كوندور بذلك أول ماركة جزائرية مسجلة يتعامل معها صاحب لاليبارتي من خلال الترويج لجهاز لابتوب من نوع C Book..

والسؤال الذي يطرح نفسه هو: هل هذا التعاون استقطاب من كندور لجمهور خارج مجال تسويقها؟؟ أم هو مجرد تعاون مبني في إطار عفوي.

مشاركة المقالة